'sponsored links'
أولا كتعريف للغشاء نقول انه غشاء البكارة  رقيق في أول المهبل وبه فتحة يختلف شكلها من فتاه إلى أخرى تسمح بمرور الدم, وهو يتمزق عادة بدون الم او قليل من الالم نتيجة للعملية الجنسية وتخرج كميه من الدم تتراوح بين نقاط محدودة وبين نزف بسيط لا يحتاج في اغلب الحالات لتدخل طبي.
من الناحية العملية لا يتمزق الغشاء من الرياضة والجري لكنه يتمزق من إدخال جسم غريب للمهبل أثناء ممارسه العادة السرية أو لأي سبب اخر.
وفي حالات يكون الغشاء من النوع المطاط الذي لا يتمزق من خلال المعاشرة الجنسية وهذا يحتاج لفحص طبي للتأكد من نوعه أو حتى لتمزيقه.
ما دعاني لأكتب هذا المقال عدة استفسارات في اقل من شهر لأخوات إما عن طريق الايميل أو الاتصال التلفوني يسألن إن كان هنالك مرهم أو علاج عشبي يعيد إليهن الغشاء المتمزق كما كان بدون تدخل جراحي.
وجوابي للجميع انه لا يوجد أي عشبه أو أي مرهم على وجهة الأرض يعيد غشاء البكارة  لما كان عليه ولا يوجد حبوب أو خلطات تؤخذ عن طريق الفم يمكن أن تعيد الأمر كما كان. 
لذلك وجب أن احذر الجميع من هذا الأمر أما العلاج فهو وقائي بالدرجة الأولى في الابتعاد عن العلاقات المحرمة قبل الزواج وعدم إدخال أي شيء للمهبل إما بقصد أثناء ممارسه الاستمناء ( العادة السريه) أو بغير قصد لوقف دم الدوره أو الهرش العنيف للمهبل.
العلاج الطبي المتوفر لمثل هذه الحالات هو ترقيع غشاء البكارة  وعلى أن يكون قبل 10-14 يوم كحد أقصى من الزواج والجراحات الحديثه تعيد غشاء البكارة  لما كان عليه لسنوات طويله. ونعود ونقول إن البكارة والعفة هي ليست في غشاء رقيق بل هي حاله نفسيه وذهنية واخلاقيه سلوكية للفتاه.
ودمتم سالمين 
'sponsored links'
تابعني على
هل اعجبك الموضوع ؟ ؟

Post a Comment

 
Top