'sponsored links'
قبل 180 عام كان هنالك شخص هندي يعيش بالقرب من حيدر اباد الهند حيث كان, كما يقال ,عنه يحب الخير للجميع وحدث ان زاره راهب هندوكي واعجب به وباخلاقه ,فقرر ان يهديه طريقه لعلاج الربو وضيق التنفس شريطه ان يقوم بتوزيع هذا العلاج مجانا لكافة البشر دون تحيز لدين او لون.
مرت خمسة اجيال والعائله تحافظ على هذا الارث المتوارث .
فهم يقومون بتوزيع سمك معين بطول 2 انش ,يتم ادخاله الى حلق المريض وهو حي ,نوعيه هذا السمك زلقه فيدخل بسرعه من حلق المريض الى بطنه حيث يشعر به الميض يتحرك داخل معدته قبل ان تهدأ حركته في خلال دقيقه ,ثم يتم اعطاء المريض نوعيه معينه من الاعشاب التي يقوم ببلعها بعد السمكه ,وايضا يعطى 3 جرعات من هذه الاعشاب ليشربها كل 15 يوم مره,ويوضع على غذاء معين لمدة 45 يوم.
شخصيا كاتب هذه السطور شاهد هذه الطريقه العجيبه من العلاج في العام 1992 حيث يصطف الناس من جميع انحاء الهند لياخذو هذا العلاج العجيب ,وهنالك قسم مخصص للاجانب فتجد الياباني الى الانجليزي مصطفين لتناول السمك والعلاج.
وعندما سالت احد افراد العائله لماذا لا يتم الكشف عن سرّ تركيبه هذه الاعشاب لجعلها في متناول الجميع كان جوابه: 
*ان جدهم الكبير قد وعد الراهب بتوزيع العلاج مجانا وبعدم الكشف عن تركيبه هذه الاعشاب فهم يحترمون وعده. 
*بناء على الاسطوره فان العلاج سيفقد قوته ان تم الكشف عن سرّ التركيبه.
*بما ان العلاج يوزع مجانا فلم يقوم الغير بتوزيعه واحتكاره ويصبحو من اصحاب الملايين.
فقط لتسجيل ملاحظه هم لا يمانعون ان ياخذ اي شخص اي عينه يريدها كي يحللها براحته واين ما يريد .
في العام 2004 بثت السي ان ان, والب بي بي سي تقارير اخباريه مطوله عن هذا الحدث واجرت مقابلات مطوله مع افراد من العائله والمرضى كذلك.
في العام 2006 تم رد دعوى قضائيه اقيمت ضد العائله من قبل بعض المنظمات الدوائيه فكان حكم المحكمه بعدم تدخلها بهذا الامر لان لا احد اشتكى او تاثر سلبا من العلاج وايضا لا احد يستفيد ماديا من العلاج المقدم فهو ليس تجاره او احتكار انما معروف يقدم للناس بلا مقابل.
طبعا هنالك بعض الاشخاص في حيدر اباد يقومون ببيع السمك والاعشاب لقاء 500 روبيه اي ما يعادل 10 دولارات لكن تؤكد العائله ان لا علاقة لهم بهذه المجموعات التي تعتاش من وراء امتهان الخداع. 
سنويا وفي اليوم 8 من شهر 6 من كل عام يقام الاحتفال الكبير لتوزيع السمك والدواء العشبي بلا مقابل ولان الحشود تكون هائله
-في العام 2004 كان تقدير الحشود نصف مليون مريض 
- فقد وضعت ولايه اندرا براديش ارض خلاء ليقام عليها الاحتفال اضافه الى افراغ قوة شرطيه لتنظيم الامن في المنطقه. 
سنويا ومع ازدياد العدد وفي العام 2013 يتوقع ان يكون الحشد ما يقارب ال 2 مليون مريض خاصه بعد ان تبنت الحكومه امر عدم التدخل وفقط القيام بتنظيم الامور من ناحيه امنيه. 
اخيرا نقول ان هذا العلاج عجيب وقد يكون سرّ الامر بالاعشاب وليس بالسمكه وقد يكون لهما تاثير مزدوج ينصح لمن لم يتم شفاؤه من السنه الاولى ان يعود السنه التي تليها, لكن يؤكد افراد العائله ان ثلاث سنوات قادره على علاج اي حالة ربو مهما كانت شديده.

'sponsored links'
تابعني على
هل اعجبك الموضوع ؟ ؟

Post a Comment

 
Top