'sponsored links'
الصبار أو "الألوة أو الألوه صبير " نشأت في شمال أفريقيا وامتدت إلى الأراضي الخصبة والمناخ المعتدل. ويسمى كذلك صبار 
وصنفها من عائلة الصبار ومركباتها مماثلة لتلك التي من الصبار ، فجلدها يمثل قشرة سميكة وتحتوي على نواة عصارية معظمها من المياه.
   العشبة المذكورة نالت اعترافا عالميا وتم استخدامها بشكل مكثف اكثر من الماضي نظرا لميزاتها الاستثنائية. 

الفائدة من الصبار أو "الألوة أو الألوه صبير "

تعمل الأوراق كمسهل قوى مفيد في علاج الإمساك المزمن والمستعصى، وتزيد تدفق الصفراء وتنشط عملية الهضم، كما تفيد في حالات فقدان الشهية.
وتستعمل الهلامة المخاطية للنبات الغليظة القوام في الإسعاف الأولى للحروق والجروح وحروق الشمس وحالات جفاف الجلد.
يصنع من الصبار مراهم لعلاج الأمراض الجلدية المختلفة .

'sponsored links'
تابعني على
هل اعجبك الموضوع ؟ ؟

Post a Comment

 
Top